علاج ضعف الإنتصاب بقوة الذهن

امير حداد . القدرة الجنسية 4994 لاتعليقات

علاج ضعف الإنتصاب بقوة الذهن

ضعف الإنتصاب هو عدم القدرة أو صعوبة الحصول على إنتصاب أو المحافظة عليه لدى الرجال. على الرغم من أن الكثير من الأسباب المادية قد تؤدي الى و تشارك في حدوث ضعف الإنتصاب, إلا أنه يوجد أيضا بعض الأسباب النفسية التي من الممكن أن تؤدي الى ذلك. بعض هذه الأسباب قد يكون الإكتئاب و الضغط العصبي و الضغوط حول المنزل أو العمل و القلق و مشاكل العلاقات و الجدال و عدم الإحساس بالأمان و قلة تقدير الذات و حتى الملل الجنسي و فقد الحميمية. يمكن أن يكون عنوان هذه المشاكل هو المشاكل النفس عضوية , حيث أن هذه المشاكل يتم التأثير عليها بسبب العوامل النفسية أو العاطفية.

عندما تكون هذه هي الحالة, فذلك يعني أن هناك فرصة جيدة جدا لعلاج ضعف الإنتصاب. يمكن أن يبدوا الأمر صعبا في البداية, خاصة إذا كنت لا تريد أن تحل المشكلة أو أنك تخاف منها, أو الأسوأ وهو أن تكون غير مدرك للوضع. على الرغم من ذلك ,عندما تتقبل وجود المشكلة و أن هناك حاجة للعمل على حلها, فعند ذلك الوقت ربما يجب عليك أن تجرب طرق أخرى من أجل علاج ضعف الإنتصاب العضوي عبر إستخدام علم النفس. المرء لا يحتاج الى أن يتوجه الى الأدوية أو الجراحات على الفور.

أحد العلاجات هو أنك تتوجه الى العلاج النفسي الجنسي. في العلاج النفسي الجنسي أو العلاج النفسي يقوم الرجل و شريكته بتلقي بعض التدريبات و التقنيات و التمارين من أجل أن تساعدهم على تجديد الحميمية و العلاقة الجنسية و الإهتمامات الجنسية و الإثارة. يمكن أن يتم ذلك عبر الأحاديث و المناقشات و الأنشطة التي من شأنها أن تزيل الضغط العصبي و القلق اللذان يسببان و يسرعان ضعف الإنتصاب.

علاج أخر لضعف الإنتصاب يمكن أن يكون التعديل السلوكي. نظرة جديدة و إيجابية نحو الذات و الأداء و حتى نحو شريكته يمكن أن تجلب التغيير و التحسن. تعديل السلوك يمكن أن يستغرق و قتا بحق, ولكنه أيضا أرخص و لا يعالج ضعف الإنتصاب فقط, بل يحسن شخصية المرء أيضا.

لفعل ذلك, إليك بعض النصائح المقترحة :

قم بعمل فحص و تقصي حول حقيقتك ومن ضمن ذلك وضعك الشخصي و وضعك الحالي مع شريكتك. ما الذي تشعر به حقيقة حول نفسك, و عضوك و شريكتك؟

تحدث مع شريكتك من أجل أن تجعل الأمور أكثر وضوحا و أسهل. هذا الأمر يزيل الحواجز و الحدود و في نفس الوقت تكون أنت متأكدا من أن هناك شخصا ما يستمع إليك. إذا كانت شريكتك هي الشخص الذي يضع الإجهاد عليك, فهذا يدعو الى التحدث أكثر و أكثر. اسأل شريكتك عن ما هو الشيء الذي تريده, و قل أنت ما تريده, و إبحث و أوجدوا حلا للأمر.

عليكم أن تتحدثوا سويا و تقوموا بحل الأشياء سويا بدون أن يتحول الأمر الى جدال.

نمط حياتك مهم جدا و يؤثر على صحة قضيبك بطريق عظيمة, لذلك قم بعمل فحص حول نمط حياتك.

بالضبط كما تقوم بالإعتناء بجسمك, فعليك أيضا أن تهتم وتعالج قضيبك. تخلص و خفض من الدهون التي بك و الكحول و النيكوتين أو تناول التبغ. تناول الطعام بشكل صحي و حاول عمل بعض التمارين. إذا كان الأمر ممكنا, قم بالدخول في برنامج تدريبي أو قم بزيارة نادي كمال الأجسام بإنتظام.

إذا كان مازال لديك المزيد من المخاوف, إذن فها هو الوقت الذي يتوجب عليك أن تتوجه الى الحصول على النصيحة من معالج متدرب أو طبيب. تذكر أنك لا يجب أن تخجل من وضعك و حالتك و تذكر أنه ليس أنت فقط الشخص الوحيد الذي يعاني منها.

صحتك وسلامة عقلك هي أشياء في غاية الأهمية , لذلك عليك أن تقوم بعمل شيء ما من أجلهم.

 

 

الوسوم:

تعقيب من موقعك.

امير حداد

امير هو من الكتاب والمساهمين لمضمون موقع قضيب ويحرص على كتابة احدث المعلومات لزائري الموقع

أترك تعليق