توضيح للأجزاء المختلفة من القضيب

امير حداد . القدرة الجنسية, سرعة القذف 7489 لاتعليقات

توضيح للأجزاء المختلفة من القضيب

القضيب هو العضو الخارجي للذكر والمستخدم في الجماع و في التبول. يتكون من ثلاث صفوف من النسيج المنتصب و يعتمد فقط على الإمتلاء بالدم من أجل الوصول الى حالة الإنتصاب خلال الجماع.

الأنسجة المنتصبة تسمى “الجسم الأسفنجي” و ” الجسم الكهفي ” . “الجسم الإسفنجي” يقع على الجهة السفلى من القضيب, بينما كلا ” الجسمين الكهفيين” يصطفان بجوار بعضهم البعض على الجهة العلوية للقضيب. نهاية الكهف الأسفنجي متضخمة و يكون شكلها مثل القمع من أجل تكوين حشوة القضيب الخاصة بالقضيب. الحشفة تدعم القلفة (قلفة = جلدة العضو الذكري التناسلي). و الذي هو عبارة عن ثنية لينة وحرة من الجلد و التي يمكن في البالغين أن تتراجع و تتقلص من أجل كشف الحشفة. المنطقة في الناحية السفلية من القضيب, حيث تكون القلفة ملتصقة, تسمى اللجام.

قناة مجرى البول, و التي هي الجزء الأخير من المسلك البولي, تقوم بالعبور خلال ” الجسم الأسفنجي” و فتحتها, التي تعرف بإسم “الصماخ”, تقع على قمة حشفة القضيب. هي تعتبر مسار للبول و أيضا لقذف السائل المنوي. و الحيوانات المنوية يتم إنتاجها في الخصيتين و يتم تخزينها في الجزء الملحق المسمي البربخ.

أثناء القذف, يتم دفع الحيوانات المنوية عاليا في” الأسهر” وهو قناة المني أو القناة المنوية , قناتين يقومان بالعبور أعلى و خلف المثانة. يتم إضافة السوائل بواسطة الحويصلات المنوية و يتحول الأسهر الى قناة القذف, والتي تتحد مع قناة البول داخل غدد البروستاتا. البروستاتا و الغدد البصلية الإحليلية يضيفان المزيد من الإفرازات , و السائل المنوي الناتج يتم قذفه و طرده للخارج عبر القضيب.

الملمح الأخيرة للقضيب هو الرافي أو الحاجز الحسري, و الذي هي النتوء المرئي بين قناة البول و نصفي القضيب, و يوجدان على الجهة السفلى من القضيب, و الذي يمتد من فتحة البول (فتحة القناة البولية) عبر كيس الصفن الى العجان (المنطقة بين كيس الصفن و فتحة الشرج)

 

 

الوسوم:

تعقيب من موقعك.

امير حداد

امير هو من الكتاب والمساهمين لمضمون موقع قضيب ويحرص على كتابة احدث المعلومات لزائري الموقع

أترك تعليق