تشريح المهبل

امير حداد . منوعات 9877 لاتعليقات

تشريح المهبلجميع الأعضاء التناسلية سواء ذكرية كانت أم أنثوية تحتوي على أجزاء داخلية وخارجية. تركز هذه المقالة على التشريح الداخلي والخارجي للمهبل والذي يمكن اعتباره واحداً من أهم الأجهزة الموجودة في جسد الأنثى.

وعلى عكس ما يعتقده معظم الناس، فإن المهبل هو ليس أول ما تراه عيناك من الجهاز التناسلي الأنثوي حيث أن الفرج هو الجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية الأنثوية والذي هو عادةاً ما يكون مغطى بشعر العانة. أن شعر العانة ينمو من أنسجة تدعى بإسم مونس العانة، في حين أن بعض النساء والفتيات قد يفضلن حلق شعر العانة.

الجزء التالي الذي سنتحدث عنه هو الشكل الشبيه بالشفة والمسمى، من قبل معظم الناس بالشفاه الخارجية. أن الإسم الحقيقي للشفاه الخارجية هو الشفرين الكبيرين والذي يحتوي على أنسجة دهنية منطوية حول الفرج (الفتحة التي تتمزق أثناء الولادة والممتدة من مونس العانة إلى العجان). الشفرين الكبيرين يحتوي على العرق والغدد الدهنية التي تبعث رائحة معينة والتي يصفها معظم الناس بالرائحة المحفزة جنسياً. بجانب الشفرين الكبيرين هناك مجموعة أخرى من الشفاه والمعروفة بإسم الشفرين الصغرين أو الشفاه الداخلية والذين بدورهم يقوموا بحماية البظر، ومجرى البول، والمهبل.

عند التفحص بعمق، يمكنك أن تجد جزء صغير بيضاوي الشكل متصل بالمهبل والمسمى ب”البظر” والذي هو ملاصق للشفرين ومغطى بطبقات جلدية وقائية. أن الوظيفة الرئيسية للبظر هي المساهمة في تحقيق المتعة الجنسية للمرأة عند لمسه أو تحفيزه حيث أنه يحتوي على العديد من النهايات العصبية الشديدة الحساسية. مجرى البول يقع تحت البظر، والذي هو عبارة عن فتحة يمر البول من خلالها. لا يعتبر مجرى البول جزءاً من الجهاز التناسلي للمرأة، حيث أنه متصل مباشرة بالمثانة على الرغم من أنه يقع بالقرب من بقية أجزاء المهبل.

وتغطي فتحة المهبل أنسجة أو غشاء رقيق يسمى بغشاء البكارة. هذا الغشاء رقيق جداً وشديد الحساسية وهو رمزاً للعذرية عندما يكون سليماً. يمكن تمزقه عند إختراقه  بالقضيب أو الهزاز الجنسي أو قضبان إصطناعية.

العجان هي فتحة أخرى موجودة في الأعضاء التناسلية الأنثوية والتي هي إمتداد من الجلد الذي يغطي فتحة الشرج. من خلال فتحة العجان يخرج الجنين أثناء الولادة.

الأجزاء الداخلية للأعضاء التناسلية للإناث تحوي على قناة المهبل والتي يمر من خلالها القضيب أثناء الجماع ويصل إلى عنق الرحم. فتحة المهبل قادرة على التوسع والتعاقد لإفساح طريق كافي ومناسب لحجم القضيب. غدد بارتولين وغدد غشاء البكارة تفرز سوائل دهنية أثناء الإثارة الجنسية للحفاظ على رطوبة المهبل.

الجزء التالي يتحدث عن الرحم والذي بداخله ينمو الجنين خلال فترة الحمل. على جانبي الرحم تقع قناة فالوب حيث يتم إخصاب البويضات. ويتم إنتاج هذه البويضات في المبيضين والذين هم جزء آخر من المهبل. وبالإضافة إلى إنتاج البويضات، فأن المبايض مسؤولة أيضاً عن إنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية مثل هرمون الاستروجين والبروجستيرون.

تحدثنا في هذه المقالة عن الأجزاء الرئيسية التي يتكون منها المهبل والذي يعتبر من أهم الأجهزة الحيوية في جسم الأنثى للتزاوج والتكاثر.

 

امير حداد

امير هو من الكتاب والمساهمين لمضمون موقع قضيب ويحرص على كتابة احدث المعلومات لزائري الموقع

أترك تعليق