المتعة خلال الممارسة الجنسية

امير حداد . القدرة الجنسية 6027 لاتعليقات

المتعة خلال الممارسة الجنسية معظم الرجال يستمتعوا بمشاهدة الأفلام الجنسية وليس هناك إي عيب في ذلك. المشكلة هي عندما يشاهدون أحد الطرق الجنسية في هذه الأفلام وربما قد يحاولوا القيام بها. ولكنهم قد يدكروا بسرعة عدم قدرتهم على تحقيق ذلك. على سبيل المثال، عند مشاهدة شخص ما على شاشة التلفاز وهو يحاول القيام بحيلة على الدراجة الهوائية. بعد مشاهدة هذه الحيلة قد تحاول القيام بها. من المحتمل الفشل خلال هذه المحاولة والوقوع على مؤخرتك والذهاب إلى ذراع أمك للبكاء. ولكن من الصعب البكاء في ذراع أمك عند فشل علاقاتك الجنسية. لا يمكن مقارنة الجنس الممارس في الأفلام الجنسية مع الجنس الحقيقي حيث أن هناك العديد من الإختلافات بينهما. مثلاً، في الجنس الحقيقي لا يقوم الأشخاص بإستعمال القضيب في صفع وجه الشريك.

قد لا تكون قادراً على القيام بهذه المواقف الجنسية حيث أنها قد تبدو سهلة ولكن في الحقيقة أن الممثلين في هذه الأفلام هم خبيرين في هذا المجال. وأحياناً أتمنى لو كنت خبيراً في هذا المجال أيضاً. ولهذا فأن هؤلاء الممثلين يتقاضون الرواتب العالية حيث أنهم يظهروا قدراتهم الجنسية أمام الكاميرا. فقد يمكنهم حني أجسامهم بطرق لا نستطيع تخيلها. أن النساء في هذه الأفلام قادرين على مص القضيب لفترات أطول بكثير من إي إمرأة الإعتيادية. يمكنك التساءل عن قدرة هؤلاء النساء على تحمل الألم الناتج من دخول قضيب ضخم في فتحة الشرج.

بعض النساء قد يتأملوا التعرف على طرق جنسية جديدة حيث أنهم لا يمانعون تجربة ما يحدث في الأفلام الإباحية. ولكن هذا لا يعني أنهم قد يقضوا جميع أوقاتهم في مشاهدة هذا النوع من الأفلام واللعب بالألعاب الجنسية. ولكن قد يعني لوعتهم الحقيقية على تقليد الممثلين في هذه الأفلام. أنه من حسن الحظ الحصول على إمرأة من هذا النوع، حيث أن هذا مشابه لربح الجائزة الكبرى في الكازينو. المشكلة هي أن معظم الرجال قد يكونوا محرجين عند سؤال الحبيب للقيام بممارسة الجنس بطرق مشابهه للأفلام. أنا لا أعرف السبب الحقيقي لمثل هذا الإحراج. ربما قد يكون هذا الحرج متعلق بصعوبة إعترافهم بمشاهدة الأفلام الإباحية.

إذا كنت تشعر بالحرج من الشريك، فأنك قد لا تكن قادراً أبداً على تجربة إي شيء جديد معها. إذا لم تسألها بنفسك ، هناك إحتمالاً كبيراً أنها لن تكن قادرة على معرفة ما يخطر في بالك. عليك أن تسألها بنفسك للحصول على ما تريده. لا تخجل فأن هناك إحتمالية كبيرة على أنها قد تود بفعل ذلك أيضاً. عند إبقاء خط الإتصال مع الشريك مفتوح، ستحصل على فرص كبيرة لتحقيق أحلامك المتعلقة بالجنس. إنك لن تخسر إي شيء عند التصرف بهذه الطريقة بل العكس فأنك ستكسب وستحصل على جميع رغباتك. فأن رغبة الشريك بالقيام بتجربة طرق جديدة لا يعني أنها إمرأة فاجرة. من الضروري تغيير العقلية التي تفكر بها. فإن شريكتك في الجنس ليست عاهرة مقارنة مع المرأة التي تراها في الأفلام الإباحية. ربما قد تظن أن هؤلاء النساء قذرين، ولكن في واقع الحال، أن شريكت حياتك هي المرأة هي التي قمت بإختيارها كزوجة صالحة لك وتستيقظ بجانبها في كل صباح.

عليك التحدث بحرية عن أحلامك المتعلقة بالممارسة الجنسية مع شريكت حياتك. بما أنك قد إخترت هذه المرأة كشريكة لك لمدى الحياة، إذاً من اللازم عدم الشعور بالحرج عند التحدث معها عن العلاقات الجنسية. بهذه الطريقة يمكنك الحفاظ على علاقتك الزوجية لمدى الحياة. إذا لم تقم بذلك سوف ينتهي بك الأمر مع الكثير من التوتر المتراكم أو العيش في فقر وجحيم دائم ناتج عن صرف الكثير من الأموال في شراء أشرطة الفيديو الإباحية. لا تبقى صامتاً بل العكس تحدث عن رغباتك الجنسية الغريبة. كن صادقاً معها وسوف تجد أن لديها بعض الرغبات الجنسية الغريبة أيضاً. إقضي وقتاً ممتعاً معها وإكتشف طرق جديدة مناسبة لكما. قم بالموافقة على تحقيق رغباتها وهي بنفس الطريقة ستوافق على رغباتك أيضاً. من الضروري إرضاء جميع الأطراف فإن العلاقات الجنسية مبنية على وسائل ذات إتجاهين لإرضاء الرجل والمرأة ولكنها قد تكون ذات إتجاه واحد، في بعض الأحيان، عندما يحب الرجل رجلاً آخر.

يجب عليك شراء بعض الزيوت وربما حتى بعض الأزياء الغريبة للعب الأدوار في السرير. تحكم بها وقل لها إنها سوف تضطر إلى الإستلقاء على ظهرها والجماع معك لدفع الإيجار الشهري. قم بإسعادها وإستمتع بالجماع معها. قم بإيجاد الطرق المناسبة لإرضاء بعضكم. قم بالتمثيل خلال الممارسة الجنسية وإحصل على جائزة جرامي.

كن واقعي بالرغم من صعوبة الممارسة الجنسية بنفس الطرق والمواقف التي يتم مشاهدتها في الأفلام الإباحية. قم بمشاهدة هذه الأفلام وإكتشف الطرق المناسبة لك ولشريكة الحياة. ربما قد تحب القيام بالإسلوب الهزلي. قم بوضع شريكتك على وسادة وإرفع رجليها إلى أعلى ما يمكن. قم بإيجاد سبل لتحقيق المتعة لك ولشريكتك.

لا تتطلب الكثير منها حيث أنك ليس بمخرج سينمائي فلا تحاول التحكم بها إلى درجة مزعجة. فأن هذا قد يسبب الإحباط لها. فقد لا تكن قادرة على الإداء إذا وضعتها تحت ضغط شديد. وبنفس الطريقة، قد لا تكن قادراً على الإداء أيضاً إذا تم وضعك تحت ضغط شديد. كن واضحاً وواقعياً عند تفسير رغباتك وإختياراتك المفضلة. وبهذا سوف تكن قادراً على منح المتعة القصوى لشريكتك وتلبية جميع إحتياجاتها مما يساعد على تحقيق المتعة الجنسية لك أيضاً.

ونحن ننصح بإستخدام بيني ماستر المتوفر على الموقع الألكتروني http://penislife.com إذا كنت ترغب في تكبير القضيب الخاص بك.

امير حداد

امير هو من الكتاب والمساهمين لمضمون موقع قضيب ويحرص على كتابة احدث المعلومات لزائري الموقع

أترك تعليق