التوتر والشيخوخة

امير حداد . منوعات 1368 لاتعليقات

التوتر والشيخوخةالحياة الحديثة يمكن أن تكون مليئة بالتوتر. هناك الكثير من المخاوف ، حيث أن لديك ما يدعو للقلق مثل العمل، والأسرة، والعلاقات، وغيرها من الأنشطة. في بعض الأحيان يجب عليك التلاعب أو المشي على حبل مشدود من جداول المواعيد، والمواعيد النهائية، والاجتماعات، والأنشطة اللامنهجية.

عادة، عند ما تكون متوتر، تتزايد سرعة ضربات القلب، ويحدث طرق متكرر بقوة فى رأسك. في الواقع ما يحدث هو أن الغدة النخامية تطلق هرمون معين، والذي بدورة يحفز الغدة الكظرية لإفراز هرمونات التوتر (مثل الكورتيزول والأدرنالين) فى مجري الدم. كنتيجة لذلك فإن العديد من أنظمة الجسم تستاء.

قد تشعر بألم فى المعدة أو تصاب بالإسهال عند تعرضك للتوتر. كما قد تميل للشعور بالجوع مما يؤدي إلى زيادة الوزن. و التوتر يجعل لديك قابلية أكثر للأمراض مثل نزلات البرد والإصابة بالإلتهابات الأخرى بالإضافة إلى مشاكل الجلد، وإضطرابات النوم، والقلق والإكتئاب، وفقدان الدافع الجنسي.

من المحتمل أن التوتر يسرع الشيخوخة. وفقا لدراسة أجريت من قبل الأطباء في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، أن التوتر المزمن لدى المرأة أظهر تغيير نوعي فى زيادة الشيخوخة. حيث اكتشفوا أن التيلوميرات Telomeres (الموجودة فى نهايات الكروموسومات) فى هؤلاء النساء تميل إلى أن تكون أقصر من النساء اللاتي يتعرضن لتوتر أقل. حيث تقصر التيلوميرات مع تقدمنا فى العمر، وبالتالي فإن طول التيلوميرات هي مؤشر للشيخوخة. وعندما تصل التيلوميرات إلى مرحلة فيها غير ممكن الوصول إلى أقصر من ذلك، فإنها تنقرض وهو ما يظهر في تجاعيد الجلد، وفشل الأجهزة، إلخ…

و لهذه الأسباب فإنك بحاجة إلى خفض مستوى التوتر فى حياتك. يمكنك القيام بذلك من خلال الأهتمام بجسدك وأتباع أسلوب حياة صحي. إتبع نظام غذائي متوازن، والحصول على الراحة الكافية، و ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام. و الإسترخاء وتعلم كيفية الأستمتاع بحياتك. تبنى هواية تساعدك على استقطاب عقلك مثل القراءة، أو الحياكة، أو جمع الطوابع، او ممارسة رياضة، أو زراعة الحدائق. أنضم إلى نادي، أو مجموعة أو منظمة حيث يمكنك التعرف على أشخاص آخرين لديهم نفس إهتماماتك. حاول الإنضمام إلى مجموعات التمثيل، أو إنضم إلى دروس فى الرقص و ورش التمثيل، أو المشاركة فى الجمعيات الخيرية المحلية أو جمع التبرعات. نحن على يقين أنك قد تكتشف مواهبك المدفونة.

كما يمكنك تعلم تمارين التنفس العميق و ممارسة التأمل أو اليوجا. زيارة الصالة الرياضية بانتظام أو الانضمام إلى مجموعة اللياقة البدنية التي من شأنها أن تساعدك على البقاء بصحة جيدة. كما أن هناك خيار آخر هو الحصول على مساج وتدليك. حيث أن المساج والتدليك سوف يساعد على يرخي عضلاتك ويهدئ أعصابك.

فى بعض الأحيان ، عليك أن تكون إيجابي حيال بعض الأشياء و أن تكون أقل سلبية او تشاؤم. حاول أن تبتسم فى وجة الأشخاص الذين تلقاهم فى الشارع، أو قم بمشاهدة فيلم أو مسرحية، أو قم بعمل تسريحة شعر جديدة، أو قم بتغيير خزانة الملابس الخاصة بك، و إقضي بعض الوقت لشم روائح الورود.

من الممارسات الجيدة هو الحصول على فحوصات طبية دورية لضمان صحة جيدة فى كل الأوقات. فى بعض الأحيان عندما يكون مستوى التوتر عالي جدا، يجب عليك الحصول على المساعدة، أطلب الدعم من أصدقائك وأسرتك، أو قم بتغيير وظيفتك، وقم بترتيب أولويات حياتك، أو تشاور مع طبيبك النفسي، أو إخصائي إجتماعي.

الحياة يمكن أن تكون حقا مليئة بالتحديات. تعلم كيفية مواكبة الحياة وتذكر دائما أن ننظر إلى الجانب المشرق من الحياة. إذا كنت تشعر بأن التوتر يقضي على أفضل ما لديك، لا تتردد في طلب المساعدة. حياة خالية من التوتر يمكن أن تضيف سنوات إلى عمرك بالتأكيد.

الوسوم:

تعقيب من موقعك.

امير حداد

امير هو من الكتاب والمساهمين لمضمون موقع قضيب ويحرص على كتابة احدث المعلومات لزائري الموقع

أترك تعليق