أساطير السائل المنوي

امير حداد . القدرة الجنسية 6271 لاتعليقات

الأساطير وراء السائل المنوي

بينما قامت المسيحية برفض وبشكل تقليدي جميع المراجع العامة المتعلقة بالجنس والذي يعتبر كفعل قذر ومهين, إلا أن الديانات الأخرى كان لديها فكرة مختلفة. من أحد المعتقدات الأخرى الغريبة المعروفة هي التانتارا والمتبعة من قبل الطوائف الوثنية المتعددة. ومن بين الأنظمة الأقل شيوعا هي معتقدات بعض القبائل في بابوا غينيا الجديدة وأفريقيا.

الفكرة الأساسية خلف هذه المعتقدات هي أن السائل المنوي له خصائص سحرية و التي يمكن أن تستخدم من أجل زيادة القوة الطبيعية. بعض الطوائف الوثنية تأمن بأن السائل المنوي يحتوي على قوة الرجل والتي يمكن أن تنتقل الى الإناث عبر الجماع. بعض الطقوس المعينة تتضمن الجماع بين أنثى واحدة أو إثنان مع العديد من الرجال من أجل “حصاد” السوائل المنوية الخاصة بهم وزيادة قوتها.

التانترا هو تقليد سري متجذر في الأديان الهندية, ويشمل مجموعة من المعتقدات والممارسات التي تختلف من طائفة الى أخرى, على الرغم من أن كل الطوائف تميل الى الإعتقاد الشامل بأن الكون المادي هو الظاهرة الملموسة من الطاقة الإلاهية. تشمل بعض طقوس “التانترا” الجنس, لكن السمعة المتناقلة في أوروبا وأمريكا عن الجنس في دين التانترا سخيفة وغير معقولة.

ويعتبر السائل المنوي, في أوروبا و أمريكا, كسائل سحري. نظريات غامضة مثل (أليستر كراولي) و (سمائيل أون وير) الذين تحدثوا عن قوة الجنس وأهميته في سياق السحر. وكذلك يعتبر السائل المنوي كمصدر للطاقة. أحد النظريات التي تم إتباعها في القرن الماضي تتحدث عن ضرورة عدم قذف السائل المنوي بإستمرار عبر الجنس أو العادة السرية من أجل تحفيز طاقة الرجال وزيادة قوتهم.

امير حداد

امير هو من الكتاب والمساهمين لمضمون موقع قضيب ويحرص على كتابة احدث المعلومات لزائري الموقع

أترك تعليق